• Articles

    الفرق بين دين الله وعادات الشعوب

    سَأَلني يَومًا زائرٌ ألماني، وَقَد كانَ واحدًا مِن ضِمن مَجموعَة كَبيرة مِن الألمان الذين يَستَمِعُون إلى تعريف بالإسلام كنت أُلقيه بنفسي عَليهم بِاللُّغة الألمانية. حيث كنت أقول أن الإسلام هو: الإيمان بِأنْ لا إِلهَ إِلاّ الله وَحدهُ لا شَريكَ لَهُ وَلا وَلدْ، وَأنَّه هُو الخالِقُ وَالرّازِقُ لِلكَوْن كُلُّه ُوما يحتويه، لقد خلق الخالق المسيح بلا أب وخلق آدم من غير أب ولا أم، فهو يخلق ولا يلد، وعلينا عبادة الخالق مباشرة بدون قسيس ولا قديس ولا أي وسيط. حيث قاطعني السائل قائلاً: إذا كان الإسلام بهذه البَساطَة وَالمَنطِقِيّة كما تقولين، فلماذا يتسبب المسلمون بكل هذه المَشاكِل السّياسية؟ وَقد كان هذا السُّؤال أَمام المَجموعة، وَكان عَليّ أَن أتدارك المَوضوع حتى لا…

  • Articles

    الحرب على الحقيقة

    يقول الفيزيائي ألبرت اينشتاين: “أي شخص متمرس في حقل العلم يصير واثقًا بوجود روح جلية في قوانين الكـون، روح تفوق تلـك التـي عنـد البـشر على نحو فائق، روح عـلـى وجـه مـا يجب علينــا نـحـن بقدراتنا المتواضعـة أن نشعر تجاههـا بالتواضع، بهـذا الشكل السعي وراء العلـم يـؤدي إلى شعور دينـي مـن نـوع خـاص، والذي هو بالفعل مختلف تمامًا عـن تدين الأشخاص الأكثر سذاجة” الاسلام إذا حاربوه اشتدَّ: من تعاليم الإسلام أن: للكون خالق عظيم، خلقه لحكمة عظيمة. للبشر خالق عظيم ، خلقهم لحكمة عظيمة. الخالق منفصل عن البشر. الخالق لا يأتي إلى الأرض في صورة إنسان أو حيوان. البشر منفصل بعضهم عن بعض. لكل إنسان روح مستقلة. الكون منفصل عن الخالق…

  • Articles

    فلسفة العلم

    تعد فلسفة العلوم فرعًا من فروع الفلسفة يهتم بأسس العلم وأساليبه وتداعياته. تتعلق الأسئلة الجوهرية لهذا الفرع بما يوصف على أنه علم، وموثوقية النظريات العلمية، بالإضافة إلى الغرض النهائي للعلم. قالت لي سيدة مكسيكية ملحدة ذات يوم: أنا أؤمن بالعلم. من خلال العلم لا يمكن إثبات وجود خالق للكون. لذلك فإن الخالق غير موجود. قلت لها مما قرأته وأعجبني [1]: علينا أن نفهم أنه وفقًا لفلسفة العلم، ولكي يكون الاستنتاج العلمي علميًا، لا يمكن له أن يشير إلى القوة الإلهية أو الحكمة الإلهية. هذا لا يعني أن الخالق غير موجود، ولكن هذه هي طبيعة الاستنتاجات العلمية. هم مقيدون بهذه الطريقة. قلت أيضا: علينا أن نفهم كذلك حدود العلم. أحد حدود العلم هو أنه في أي لحظة يقتصر العلماء على…

  • Articles

    بين القوة و الذات الإلهية

    قالت لي سيدة لاتينية يوما: كيف يمكن أن نفسر ظهور الكون من العدم؟ فقد ذهب بعض الفلاسفة إلى أن الكون إما أن يكون جزءا من الذات الإلهية، أو من النور الصادر عن الذات الإلهية. كيف يساعدنا الخالق دون أن يكون جسديا معنا في كل مكان؟ وقالت: في داخل كل إنسان جزءا من الخالق، وهي الروح التي يشترك بها جميع البشر. قلت لها: لقد خلق الخالق الكون من العدم بقوته وقدرته، والكون ليس جزءا من الذات الإلهية. فالإنسان، على سبيل المثال، يملك ذات، وهي النفس البشرية، ويملك قوة صادرة عن الذات البشرية ومستقلة عنها. فعندما أرغب أن أنقل قوة من عندي، على سبيل المثال، لأي شخص آخر، فيمكنني في هذه الحالة…

  • Articles

    التسامح، التعددية والحق

    قال لي أحدهم يومًا: إن الحروب في الإسلام كانت لإجبار غير المسلمين على الدخول في الإسلام، وأن الذين اعتنقوا الإسلام دخلوا فيه بالإكراه والقهر، لا عن اقتناع وتسليم. قلت له: من أجبر التتار على دخول الإسلام، وهم المنتصرون في المعركة؟ هل يعتنق المنتصر دين المغلوب مجبرًا؟ ألم يرحب أقباط مصر بالمسلمين واعتبروهم محررين لهم من اضطهاد الرومان؟ بل وساعدوهم على دخول البلاد للتخلص من سيطرة الرومان. أليس الصحابي عمرو بن العاص  هو من أعاد إلى بطريرك القبط في بلاد مصر كنائسه ورفع الظلم عنه بإعادته إلى مزاولة عمله، عندما كان مضطهدًا من الرومان وهاربًا من بطشهم؟ قال السائل: لكن المسلمون قد قاموا بفرض الجزية على الأقباط. قلت له: يقر دين…

  • Articles

    هل التمسك بالحق يورث عزة أم كبر؟

    فخر بعدل وتكبر بظلم: كم فرح أبي وأمي فور قراءتهم لإسمي في الصحيفة الرسمية اليومية لحصولي على المركز الأول على مستوى الدولة آنذاك في تخصصي. وتفاجأ أبي في اليوم التالي بزميل له، ابنته معي في نفس الدفعة، يقول لأبي مفتخرا: ابنتي حصلت على المركز الأول على مستوى الدولة. فقال له أبي: عجيب بماذا تفتخر؟ إن ابنتي هي الأولى والاسم في الصحيفة الرسمية اليومية، فانحرج زميله كثيرا. فأبي أقر حقيقة، وزميله تحايل على الحقيقة ورفضها. عندما أتذكر هذه القصة يخطر ببالي تعريف عجيب لمعنى الكبر على لسان الرسول صلى الله عليه وسلم عندما قال: لا يدخل الجنَّة من كان في قلبه مثقال ذرَّة من كبر! فقال رجل: إنَّ الرَّجل يحبُّ أن…

  • Articles

    بين العولمة و صناعة التفاهة

    بينك وبين نفسك: أذكر أن أثنت عليَّ مُدرسة اللغة الألمانية مرةً قائلة: من زرع فيك كل هذه الطاقة في حب العلم وبذل المجهود والمال والصحة في الدراسة والعمل ورعاية أولادك؟  قلت لها:  من وصايا الرسول صلى الله عليه وسلم أنه قال: اغتنم خمساً قبل خمس: شبابك قبل هرمك، وصحتك قبل سقمك، وغناك قبل فقرك، وفراغك قبل شغلك، وحياتك قبل موتك.  قالت:  عجيب! قمة في الحكمة، أنتم نوع فريد من البشر.  فتذكرت حينها الآية الكريمة: ” كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ”، وحمدت الله كثيراً. يقول أحد المستشرقين: إذا أردت أن تهدم حضارة أمّة فهناك وسائل ثلاث: اهدم الأسرة والتعليم وأسقط القدوات والمرجعيات. ويشكل هدم الحضارات نتيجة حتمية لأفكار الفيلسوف الألماني فريدريك نيتشه الذي…

  • Articles

    بين نظرية الاستبدال الكبير وصناعة الجهل

    الاستبدال الكبير: يتحدث غير المسلم اليوم عن نظرية تدعى بنظرية الاستبدال الكبير، والتي نشأت من خوف غير المسلم الشديد من انتشار الإسلام الكبير وازدياد أعداد المسلمين الملحوظ. مما أدى به إلى الاعتقاد أن هذه مؤامرة تريد الاطاحة به وتثبيت المسلم مكانه. وقد أصبحت هذه النظرية ذريعة لقتل المسلم وتعذيبه أو تهجيره من بلده. ولكن ما القصة؟ قالت لي سيدة فرتسية يوما: الحجاب ليس من الأمور الطبيعية لدينا. قالت أيضا: غطاء الرأس تخلف ورجوع إلى الوراء. قلت لها: وهل يوجد وراء أبعد من زمن آدم؟ كشف الرأس هو الرجوع إلى الوراء بعينه، ثم مع تطور البشر كانوا يغطون أجزاء أكبر من أجسادهم. عودي إلى صور جدتك وهي في طريقها إلى المدرسة،…

  • Articles

    بين مؤتمر قمة المحيط وأولويات البشر

    قال خالق الكون: وَتَعَاوَنُوا عَلَى البِرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ العِقَاب.(المائدة:2) وقال تعالى: وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الْآخِرَةَ ۖ وَلَا تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا ۖ وَأَحْسِن كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ ۖ وَلَا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الْأَرْضِ ۖ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ (القصص:77) نفهم من هاتين الاتين الكريمتين أهمية الحفاظ على البيئة. وأهمية التعاون في هذا الصدد للحصول على حياة كريمة. ولكن ما لفت انتبهائي مؤخرًا هو المطالبة بإلغاء إدراج المناهج الدينية في المدارس ورياض الأطفال في الوقت الذي يتحدث فيه العالم عن التثقيف البيئي الذي يساعد على حماية المحيطات. فأين حق خالق المحيطات؟ قال الخالق: فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ هَٰذَا الْبَيْتِ (قريش:3) وكأن…

  • Articles

    (المونديال الكبير) – مقامك حيث تقيم نفسك

    مقام الإنسان حيث توجد أولوياته: في رحلة الحياة بما فيها من أحزان وصعاب، وأفراح وتياسير، نجد أنفسنا ننتظر النصر والتأييد والتمكين. لكننا في الواقع لا نحصل عليه، لأنه بمجرد حصولنا على هدف معين، تبدأ رغبتنا تشتعل للحصول على الهدف الآخر، والعمر يجري ولا تنتهي الأحلام. فمتى النصر؟ كيف أعرف مقامي عند الخالق؟ كيف أعرف أنني سأحصل على رضاه؟ وجدت الإجابات على هذه الأسئلة عندما علمت أن النصر قد لا يأتي هنا في هذه الحياة الدنيا، وإن أتى فسوف يأتي مؤقتًا. فإذا طهرت القلوب من كل شئ دنيوي وكان هدفها الوحيد ارضاء الله هنا يأتي النصر وقد لا يستمر طويلاً. أعرف مقامي عند الخالق عندما أعبده وحده، ولا أنسب له الولد،…

  • Articles

    فقه الأولويات والتفكير الموضوعي

    اختلطت الأولويات عند البشر: مما أثار تعجبي واستيائي مؤخرًا أنه في الوقت الذي تعلو فيه المطالبات بالتخلي عن التراث الديني، تنطلق انتقادات لاذعة لمنتقدين بعض المطربين القدامى، وغضب شديد ممن يتكلم عنهم بسوء، وتصريحات من مؤسسات فنية وقومية بعدم السماح بالمساس بالتراث الفني. وقد سمعنا عن تمجيد البشر لأشخاص كانوا قد دافعوا عن قضيتهم باسم القضية والأرض، وباسم حق التعبير والصحافة والاعلام، ومع الدفاع عن هذه الحقوق تناسوا الدفاع عن حق الخالق. قلت في نفسي: حقًا لقد فقد البشر التركيز والتفكير الموضوعي، ومعرفة ما يصلحهم وما لا يصلحهم. لقد اختلطت الأولويات عند البشر. إن بانشغال الحضارة الإسلامية بجمع ما صح من أقوال الرسول محمد صلى الله عليه وسلم وأفعاله، وانشغالها…