• Articles

    مدينة القدس تشهد بلا إله إلا الله

    مدينة القدس تشير إلى وجود الخالق: سألني أحدهم يومًا عن أهمية مدينة القدس لدى المسلمين، وما أن بدأت إجابتي بأن الخالق اختار هذه المدينة كمكان لعبادته وحده، حتى فاجأني قائلاً: هذا على فرض أن الخالق موجود لنؤمن به. وحتى لو كان موجودًا لماذا علينا أن نعبده؟ وإن توجب علينا عبادته فلماذا من خلال دين الإسلام وليس من خلال دين آخر. قلت له: لابد للإنسان من الايمان، سواءً كان الإيمان بالإله الحق أو بأي إله باطل. لكن لابد له من الإيمان بشيء يتبعه ويقدسه ويرجع له في نهج حياته وقد يموت لأجله (قد يكون الشيء الذي يقدسه هو نظرية علمية، أو رئيسه في العمل، أو حتى هوى في نفسه، الخ..)، وهذا…

  • Articles

    أسرار رمضان

    تعجبت يومًا من كره سيدة فرنسية كاثوليكية الشديد لشهر رمضان، وقد علمت منها أن زوجها المسلم لا يؤدي الصلوات الخمس ولا أي ركن من أركان الإسلام إلا الصيام، ولم تستطع هذه السيدة أن تمنعه من ذلك مع أنه يعيش بعيدًا عن أي تأثير اجتماعي بحكم استقراره خارج بلده. قالت بغضب يومًا أمام مجموعة من المسلمات: أنا لا أطيق هذا الشهر. وكانت قد نشأت عندي قناعة في ذلك الوقت أن كره إنسان الشديد لعبادة أو شعيرة في الإسلام تعني أن هذه الشعيرة أو العبادة لها أسرار وفضل كبير ومكانة كبيرة عند الله حتى تجعل البعض من غير المسلمين يشتاطون غيظًا منها. لكن ما هي هذه الأسرار؟ كانت من ضمن الآيات التي…

  • Articles

    الحقيقة المطلقة

    الحق بيِّن والباطل بيِّن: قال لي أحدهم يومًا: “لا توجد حقيقة مطلقة، حيث لا وجود لديانة حقيقية وجميع الديانات متساوية وصحيحة، وأن كل الطرق تؤدي إلى الله. ولا وجود لصواب أو خطأ لأي شيء في الوجود. كل ما في الوجود من مبادئ نسبي وليس مطلق. قلت له: هل أنت متيقن من ذلك تماماً؟ قال: نعم. قلت له: إنك قد أصدرت الآن عبارة مطلقة – وهذا في حد ذاته يؤكد وجود ما هو مطلق. قال: إن عدم وجود حقيقة مطلقة هو الحقيقة الوحيدة، يستطيع الإنسان الإيمان بما يحلو له طالما لا يفرض آرائه على الغير. قلت له: عبارتك هذه بحد ذاتها هي إيمان بشأن ما هو صواب وخطأ، وأنتم تحاولون فرضها…

  • Articles

    يُعلمنا الإسلام

    لا يوجد في تعاليم الإسلام ما يقود الناس إلى الإلحاد، لا يوجد في الإسلام ألغاز أو غموض تُربك العقل، الإسلام بسيط ومتين، وتتلخص تعاليمه فيما يلي: أنَّ للكون إلهٌ واحدٌ أحد، وهو الله، الخالق للكون وما يحتويه، والذي ليس كمثله شيء، وعلى المسلم عبادة خالقه وحده، وذلك بالتواصل معه مباشرةً عند التوبة من ذنب أو طلب المعونة، وليس من خلال قسيس ولا قديس ولا أي وسيط. وأنَّ رب العالمين رحيم بخلقه أكثر من الأُم بأولادها، فهو يغفر لهم كلما رجعوا وتابوا إليه. وأنه من حق الخالق أن يُعبَد وحده، ومن حق الإنسان أن يكون له صلة مباشرة بربَّه. فالمغفرة لا تتنافى مع العدالة، كما أنَّ العدالة لا تمنع المغفرة والرحمة.…

  • Articles

    وادعُ إلى سبيل ربِّكَ بالحكمة

    إن الحاجة إلى الدين أشد من الحاجة إلى الطعام والشراب، الإنسان بطبعه متدين فلو لم يهتدِ إلى الدين الحق، لسوف يخترع له ديناً كما حصل في الديانات الوثنية التي اخترعها البشر، والإنسان محتاج للأمن في الدنيا كما أنه محتاج للأمن في منقلبه وبعد موته، والدين الحق هو الذي يمنح أتباعه الأمن التام في الدارين. من مقاييس الدين الحق:  الايمان بإله: لابد للإنسان من الايمان، سواءً كان الإيمان بالإله الحق أو بأي إله باطل. يمكن أن يسميه إلهًا أو يسميه أي شي آخر، وقد يكون الإله شجرة أو نجمًا في السماء أو امرأة أو رئيسه في العمل أو نظرية علمية أو حتى هوىً في نفسه، لكن لابد له من الإيمان بشيء…

  • Articles

    وَمَنْ يَبْتَغِ غَيَْر الإسْلامَ ديناً

    فِطْرَتَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا: في حوار لي مع أسرة بريطانية تتكون من أب وأم وطفل عمره عشرة أعوام، وأثناء إجابتي عن سؤال الأم عن عقيدة المسلمين، قال الطفل الصغير وقد كان غاية في الجمال والذكاء: إذاً أفهم من كلامك أنه إذا كنت في قاعة الاختبار في مدرستي وصعب عليّ سؤال، وتوجهت لله مباشرة بالدعاء ولم أتوجه إلى المسيح، فأنا في هذه اللحظة مُسلم؟ قلت له: نعم. وتذكرت حينها الآية الكريمة” فِطْرَتَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا”، وقد ابتهجت فرحاً بتعليق الطفل، والذي شعرت من إجابته أن الرسالة التي أريد أن أوصلها لهم قد وصلت وبسهولة. وَرَحْمَتُ رَبِّكَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ: أذكر قصة لحواري مع لاعب كرة قدم لاتيني…

  • Articles

    إنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللهِ الإسْلامْ

    كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ: أذكر أن أثنت عليّ مُدرسة اللغة الألمانية مرةً قائلة: من زرع فيك كل هذه الطاقة في حب العلم وبذل المجهود والمال والصحة في الدراسة والعمل ورعاية أولادك؟ قلت لها: من وصايا الرسول صلى الله عليه وسلم أنه قال: اغتنم خمساً قبل خمس: شبابك قبل هرمك، وصحتك قبل سقمك، وغناك قبل فقرك، وفراغك قبل شغلك، وحياتك قبل موتك. قالت: عجيب! قمة في الحكمة، أنتم نوع فريد من البشر، فتذكرت حينها الآية الكريمة ” كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ”[1]، وحمدت الله كثيراً. قَدْ جَاءَكُمْ مِنَ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُبِينٌ: وفي حوار لي مع مجموعة من حملة شهادة الدكتوراه، كانوا قد جاءوا في زيارة لحضور مؤتمر دولي، وأثناء زيارتهم…

  • Articles

    يُجَادِلُونَكَ فِي الْحَقِّ بَعْدَمَا تَبَيَّنَ

    الَّذِي أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ هُوَ الْحَقَّ: لطالما كنت في صغري على اهتمام بمعرفة الدين الصحيح، حيث كانت أمي في ذلك الوقت حريصة على متابعة البرامج الدينية وكنت أسالها دوماً عن هذا الموضوع، وقد ولدت في دولة الكويت، وكمجتمع يستقبل الوافدين من دول مختلفة، كان يحتوي على ديانات وثقافات مختلفة، ودائما ما كنت أتعجب من إصرار أتباع كل ديانة على التصريح أنهم على الدين الحق، وكنت أقول لنفسي: دين الحق يجب أن يكون دينا واحد، فما هو هذا الدين؟ لماذا الإسلام هو دين الحق؟ ومع كثرة طرح هذا السؤال على أمي وأنا في المرحلة الابتدائية في الدراسة، قالت لي: اقرأي وابحثي وسترين بنفسك أن دين الحق هو الذي يوفر لك…

  • Articles

    وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينْ

    وَإِنَّكَ لَعَلَىٰ خُلُقٍ عَظِيمٍ: كنت دائماً ما أتأمل ثناء الله سبحانه وتعالى على أخلاق رسوله محمد عليه الصلاة والسلام، وكنت أتوق لأن أصل بإدراكي لروعة هذه الأخلاق، أريد أن أفهم نقطة التميز في شخصية هذا النبي العظيم. حتى لحظة وفاة أمي، وشعرت حينها بحزن شديد كاد أن يُدمر حياتي لولا رحمة الله بي، ومع أنني كنت مُتزوجة في ذلك الوقت ولا أحتاج لرعايتها، لكن شوقي لها أفقدني الرغبة في التحدث مع الناس، وشعرت أن العالم يضيق من حولي، وأحسست بصعوبة فقدان حنان الأم، وتذكرت الرسول عليه الصلاة والسلام، وكيف عاش يتيماً، وتنقل من بيت إلى بيت، وعاش يفتقد حنان الأم والأب. حينها قلت لنفسي: هذه الظروف التي عاشها الرسول صلى…

  • Articles

    إِنَّ رَبِّي رَحِيمٌ وَدُودٌ

    إنّما نُطْعِمُكُم لِوَجْه الله: أذكر أننا أقمنا أول عامين لنا في مدينة لاغوس في نيجيريا في شقق فندقية، حتى يتسنى لنا البحث عن منزل مناسب وقريب من مدارس الأولاد، وكنت حريصة على أن أُحضر هدايا بسيطة لجميع عمال التنظيف وطاقم الاستقبال وسائق السيارة بعد عودتي من  أي رحلة سفر، ومُشاركتي لهم في الطعام والشراب، لكنني وبكل أمانة لم تكن الدعوة في بالي في ذلك الوقت، ولكن أردت بهذه الأعمال التقرب إلى الله، وعند قرارنا بمغادرة المكان للانتقال للمنزل الجديد، فوجئنا ببكاء الجميع، وقد أخبرنا السائق أنهم يقولون: إنهم لم يُقابلوا عائلة مسلمة بهذه الأخلاق تنشر روح المحبة والإخاء، وهم يريدون أن يُكافئونا. فلم أعد أعرف هل أفرح بسبب السعادة التي…

You cannot copy content of this page